سلطات الاحتلال الصهيونية تقرر تجميد “الخدمات البريدية” لغزة عبر معبر “إيرز”

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2016 - 11:28 مساءً
 قررت سلطات الاحتلال الصهيونية اليوم الخميس تجميد الخدمات البريدية المقدمة لسكان قطاع غزة، بما فيها إدخال الطرود عبر معبر “ايرز” الحدودي الخاضع لسيطرتها شمال القطاع، حتى إشعار آخر.

وقال منسق أعمال الحكومة الصهيونية في الأراضي الفلسطينية الجنرال يؤاف مردخاي – في تصريح نقلته الإذاعة الإسرائيلية العامة – إنه “قرر ‫تجميد خدمات البريد في معبر ‫(إيرز) عقب ضبط شحنة بريدية تتضمن قطع للاستخدام العسكري وفي ضوء المحاولات المستمرة لعمليات ‫تهريب‬ قطع ومواد محظورة إلى ‫غزة‬”.

وأضاف مردخاي أن “خرق الاتفاقات مع ‫‏إسرائيل‬ لا يمكن التغاضي عنه ولا بد أن يقابل بردة فعل”.

كانت سلطات الاحتلالالصهيونية أعلنت أمس الأربعاء أن طواقم الفحص الأمني في معبر “إيرز” ضبطت بالتعاون مع جهاز الأمن العام “الشاباك” 14 طائرة شراعية صغيرة تعمل بالتحكم عن بعد، وأجزاء لقطع أسلحة، ومصابيح يدوية تستخدم للغوص، وأجهزة ليزر للتصويب، ونواظير كانت مخبأة في “طرود بريدية”.

في سياق متصل، أعلن مفتشو سلطة المعابر الصهيونية، اليوم، أنهم أحبطوا بالتعاون مع جهاز “الشاباك” أمس محاولة لتهريب سيارة “بيك آب” رباعية الدفع إلى قطاع غزة عن طريق معبر (كرم ابو سالم) التجاري.

وأشارت وسائل الإعلام الصهيونية إلى أنه تم تفكيك السيارة، وهي من إنتاج شركة “ميتسوبيشي” اليابانية، وتحميل أجزائها على إحدى الشاحنات بهدف تسهيل عملية التهريب، موضحة أنها من النوع المفضل لأفراد كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.